مرحبا بكم في منتدى متقنة الرائد سي لخضر
 
الرئيسيةاليوميةالتسجيلس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 بحث حول الاسبرين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sarah Queen
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 266
الموقع الموقع : Alger
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبة
المزاج المزاج : very cool

مُساهمةموضوع: بحث حول الاسبرين   الأحد 10 مارس 2013, 21:28



المجال الثالث: الصيدلة والأسبرين

تعريف الأسبرين ((Aspirin)
لقد مر ما يقارب أكثر من مائة عام علي اكتشاف الأسبيرين وهو الذي يعتبر أول دواء بيع علي شكل أقراص والذي يعتبر من أكثر الأدوية شيوعا في الاستخدام بين الأفراد على المستوي العالمي .
وتشير الإحصائيات إنه ما يقارب 80 بليون قرص يستخدم سنويا في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها
يعتبر الأسبرين بودرة بيضاء اللون ليس لها أي رائحة مميزة ،ويسمى عادة (ASA) ويدخل الأسبرين في ما يقارب 50 نوع من الأدوية ،ويستخدم عادة كمسكن للألم خاصة في آلام المفاصل وآلام الجسم والصداع وخافض للحرارة خاصة تلك المصاحبة للالتهابات ، ويقلل الورم خاصة عند الإصابة بجروح مختلفة ويمنع تكرار الإصابة بالذبحة الصدرية والجلطة الدماغية..واليوم نرى أن الأسبرين من أكثر الأدوية مبيعا حيث أن نسبة المبيعات له هي 37.6 % من مبيعات الأدوية وتصل نسبة استخدام الأسبرين لعلاج الصداع إلى 13.8% . وقرص الأسبرين المألوف يحتوي عادةً على 324 ملغم من حامض أستيل ساليسليك وهو المادة الفعالة ، مخلوطة مع مادة رابطة هي عادةً النشاء.
نبذة اريخية:

منذ العصور القديمة عرف السوماريون الفوائد الطبية لاوراق شجرة الصول(الصفصاف) والمفيدة في معالجة الحمى وتخفيف بعض الآلام وذلك منذ حوالي 400سنة ق.م .
استخدمت اوراق الصفصاف كنقيع للتخفيف من آلام الوضع عند النساء وكذلك الحمى.

في سنة 1825:استخلص الباحث الايطالي فونتاناFontana المادة الفعالة من اوراق الصفصاف وسماها: الساليسينsalicine.
في سنة 1838:حضر الكيميائي الايطالي بيرا Pira حمض الساليسيليك acid saliciliqueانطلاقا من الساليسيلين.
سنة1853:حضر الكيميائي الفرنسي شارل جيرارد انطلاقا من حمض الساليسيليك : حمض اسييل ساليسيليك acid acetyle salicilique.
سنة1897:اخترع العالم الالماني فيليكس هوفمان طريقة حضير حمض اسيتيل ساليسيليك وغرف فوائده حيث كان يعالج والده المصاب بداء المفاصل.فكان ميلاد هذا الدواء الذي بدأ تسويقه في الصيدليات تحت اسم الاسبرين .
ابتداء من تاريخ 01/02/1899 اي نهاية القرن 19 الى يومنا هذا.

صنع الاسبرين مخبريا:

طريقة العمل:-نضع في دورق كروي 5غ من حمض الساليسيليك.
--اعادة تبلور او التنقية ،نبلل الراسب بالايثانول 90درجة ثم نسخن حتى الغليان،نلاحظ ان الراسب ينحل من جديد.فنضيف كمية من الماء المقطر البارد ونترك الخليط يبرد تدريجيا فنلاحظ ان الاسبرين يتبلور من جديد . نجففه في فرن حرارته 80درجة.نضيف بحذر 7 مل من بلاماء حمض الخل.
-نضيف قليلا من الماء المقطر الدافيء حوالي15ملل.
-نضيف بعض قطرات من حمض الكبريت المركز.
-نثبت مكثف على الدورق ونسخن في حمام مائي حرارته 60درجة ونستمر في التسخين والتحريك مدة ربع ساعة.
-نخرج الدورق من الحمام المائي ونضيف بسرعة وعلى دفعات كمية من الماء المقطر البارد.
-نحرك حتى ظهور البلورات الاولى ثم نضيف قليلا من الماء البارد ثانية ونضع الدورق في حمام ثلجي لمدة10دقائق
-نرشح فنحصل على حمض الاسيتيل ساليسيليك غير النقي.
إدمان الأسبرين كارثة

يعتبر الأسبرين الدواء الأكثر استخدامًا ومبيعًا، واستخدامه الدائم يعتبر من أهم مشاكله لعدم وعي الناس بآثاره الجانبية، خاصة لدى كبار السن، وقد أثبتت الإحصائيات أن 70 ألفا من مرتادي المستشفيات كل عام يأتون بسبب إدمان الأسبرين، وغيره من المسكنات غير المخدرة.
ومن آثاره الجانبية التي يجب على الإنسان التنبه لها: الغثيان، والدوخة، والقيئ، وسيولة الدم عند أخذه في جرعات كبيرة.
إن تناول الأسبرين بشكل مستمر يسبب مخاطر وتأثيرات جانبية من أهمها مشكلة النزيف الداخلي؛ إذ إنه قد يسبب نزيفًا دمويًا في المعدة والأمعاء، خاصة لدى المصابين بضغط الدم، وينصح بعدم تناوله على معدة خالية، ولا يعطى للأطفال أقل من 12 سنة، وفي هذه الحالة يفضل استخدام Paracetanolm، أو تناول الأسبرين مع الوجبات، أو مع مضاد للحامض، أو مع كوب من الحليب.
وكذلك يفضل عدم تناول الأسبرين مع القهوة والشاي والكحول؛ لأن هذه المادة تساعد على تهيج جدران المعدة.
إن منظمة الأغذية والدواء العالمية تحذر متناولي الأسبرين من شرب الكحوليات، وخاصة مرضى القلب؛ إذ إن الأسبرين يكون ضمن خطة علاجهم الرئيسية.
قد يتسبب الأسبرين في جرعات كبيرة في حدوث طنين مؤقت بالأذن، وفقدان السمع الذي يتلاشى عند تقليل الجرعة لمخاطر استخدام الأسبرين يجب استشارة الطبيب ليقرر مدى الاستفادة والضرر، خاصة لمرضى الكبد، والكلة وقرحة المعدة ونزيف المعدة ومشاكل النزيف والضغط العالي، والذين يعانون من فرط الحساسية عند تناول الأسبرين، وهو مرض وراثي نتيجة نقص في Glucose-6-Phosphate، الذي يؤدي إلى نوع حاد من الأنيميا؛ حيث يتم تكسير كرات الدم الحمراء عند تناول الأغذية كالبقوليات، أو الأدوية المسببة للحساسية، التي تؤدي بدورها إلى طفح جلدي، وانتفاخ الوجه، وفي هذه الحالة الوراثية يجب تجنب الأسبرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بحث حول الاسبرين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى متقنة الرائد سي لخضر :: المنتدى التربوي والتثقيفي-
انتقل الى: